الرئيسية / تكنولوجيا / جوجل بكسل 3A انتظاره.. سعره نصف المنافسين، كاميرا جيدة وشاشة أنيقة
جوجل بكسل 3A انتظاره.. سعره نصف المنافسين، كاميرا جيدة وشاشة أنيقة

جوجل بكسل 3A انتظاره.. سعره نصف المنافسين، كاميرا جيدة وشاشة أنيقة

تأُصيب الكثير مِنّا بالإحباط نتيجة ارتفاع أسعار الهواتف الذكية هذه الأيام، إذ تقترب أسعار بعضها من أسعار السيارات المستعملة في الولايات المتحدة.

بالتأكيد
قرأت الكثير عن ارتفاع أسعار أجهزةٍ مثل iPhone
XS Max من Apple (1,100 دولار)، وGalaxy Fold من Samsung
(2000 دولار).

يقول
الباحثون إنَّ مبيعات الهواتف الذكية تتراجع حول
العالم، ويرجع ذلك –جزئياً– إلى إحجام الناس عن الشراء بسبب تصاعد الأسعار، حسب صحيفة The New York Times الأمريكية.

لذا ربما يحمل الهاتف الذي نُقدِّمه خبراً سعيداً. إذ بدأت جوجل بيع جهاز Pixel 3A، الإصدار الجديد من سلسلة هواتفها الذكية الشهيرة بكسل، اعتباراً من يوم الثلاثاء 7 مايو/أيار بسعرٍ يُقارب الـ400 دولار -أي ما يُقدَّر بنصف سعر أعلى فئة في تلك المجموعة من الهواتف تقريباً.

ويُمثِّل
هذا الهاتف مُحاولة جوجل الأولى لاقتحام سوق الفئة المتوسطة والمنخفضة باستخدام
هواتف Pixel.

ويفتقر
هاتف جوجل بكسل 3A لبعض الكماليات والجماليات التي تجدها في
أفضل الهواتف، مثل الشحن اللاسلكي ومقاومة المياه. ولكن الاختبارات أثبتت أنَّه
يحمل قيمةً رائعة، مُقارنةً بسعره. إذ يمتاز بالسرعة، ويحتوي على كاميرا جيدة
للغاية، وشاشة أنيقة.

إذا كنت
لا تمانع التخلّي عن بعض الخصائص الأكثر تطوراً، يُعتبر هاتف Pixel 3A مُرضِياً للغاية في هذه المرحلة.

ولا ينصح الخبراء سوى الأشخاص المهتمين والمتحمسين للأجهزة التقنية الحديثة بشراء نظيره Pixel 3 -الذي يبلغ سعره 800 دولار.

يشتهر
هاتف Pixel 3 الراقي على نطاقٍ واسع بنظام الكاميرا، إذ
تمتاز بخصائص برمجية مدعومة بالذكاء الصناعي والتعلُّم الآلي. ويُمكنك العثور على
أهم خصائص كاميرا هواتف Pixel في جهاز Pixel 3A.

وتُعَدُّ
وضعية «الرؤية الليلية» البرمجية من أهم خصائص الكاميرا الذكية، إذ
تُظهِرُ الصور التي التُقِطَت في ظروفٍ مُنخفضة الإضاءة وكأنها التُقِطَت في ظروف
إضاءةٍ طبيعية، وبدون «فلاش».

ونجحت
جوجل في ذلك باستخدام سحر الذكاء الاصطناعي الذي ينطوي على التقاط مجموعةٍ من
الصور بتعريضٍ قصير، قبل إعادة تجميعها في صورةٍ واحدة.

وضع
«الرؤية الليلية» يعمل بشكلٍ جيد في هاتف Pixel 3A. فهو وضعٌ مُفيدٌ للغاية أثناء التصوير في
البيئات الداخلية، مثل المطاعم أو الغرف مُعتِمَة الإضاءة.

ويستطيع
جهاز Pixel 3A التقاط الصور في وضع البورتريه -ويُعرَف
أيضاً بتأثير البوكيه-، الذي يضع عنصر التصوير الأساسي في بؤرة التركيز مع إضفاء
لمسة ضبابية على الخلفية.

ولكن وضع
البورتريه جعل وجوه بعض الأشخاص تبدو حُبيبيةً وغير جذابة في الصور. رغم أنَّ شركة
جوجل قالت إنَّ الصور التجريبية ظهرت كذلك نتيجة قوة الإضاءة خلف وجه الشخص. لذا
أضاف جهاز Pixel 3A لمسة الضبابية إلى الوجوه، من أجل التقاط
صورة الوجه والخلفية معاً.

وبخلاف
ذلك، كانت الصور الطبيعية في ظروف الإضاءة الجيدة واضحةً ورائعة، وحملت تفاصيل
الظل اللطيفة.

وأضفى
هاتف بكسل 3A لمسة برودة على الألوان، مما جعل الصور تبدو
أقل طبيعية مُقارنة بالصور الملتقطة باستخدام iPhone، على غرار هواتف Google الأخرى التي اختبرتها.

وتُعَدُّ
كاميرا Pixel 3A  جيدةً للغاية في المتوسط، لذا سيستمتع
بها الكثير من الناس. إذ كان انخفاض جودة الكاميرا واحداً من أكبر عيوب الهواتف الرخيصة التي صدرت العام
الماضي
، ولكن كاميرا هاتف Pixel 3A لا
تُمثِّل تنازلاً كبيراً عن الإمكانيات مُقابل السعر.

يفتقر
هاتف Pixel 3A إلى خصائص مثل: الشحن اللاسلكي، والعدسات
عريضة الزاوية على الكاميرا الأمامية، ومقاومة المياه. ولكن يُمكننا الاستغناء عن
غالبية هذه الكماليات.

ويُعَدُّ الشحن اللاسلكي ابتكاراً أنيقاً، ولكنه بدعةٌ حديثة الشأن. وتعتمد تلك التقنية على الحث المغناطيسي الذي يستخدم التيار الكهربي لتوليد مجالٍ مغناطيسي، وإنشاء جهدٍ كهربي يَمُدُّ الهاتف بالطاقة.

ومشكلة
الشحن اللاسلكي هي أنَّه ما يزال يحتوي على أسلاك. إذ تحتاج ملحقات الشاحن
اللاسلكي -مثل قواعد أو حوامل الشحن- إلى مصدر طاقة، رغم عدم حاجتك إلى توصيل
الهاتف بالأسلاك مُباشرةً. ويُثبت الشحن باستخدام الأسلاك عادةً أنَّه عَمَليٌ
أكثر من الشحن باستخدام الحث المغناطيسي
(الشحن اللاسلكي)
.

ولن يكون
إطار الصورة واسعاً أثناء التقاط صور «السيلفي» التي تحتوي على الكثير
من الأشخاص، نتيجة غياب العدسات عريضة الزوايا في الكاميرا الأمامية. لكنَّك
ستستطيع العيش بدون هذه الخاصية في حال كُنت من الجيل القديم الذي لا يهتم بالتقاط
الصور الشخصية.

ولكن
افتقار الهاتف الجديد إلى خاصية مُقاومة المياه يُعَدُّ واحداً من أكبر عيوبه. إذ
تعرَّضت العديد من الأجهزة للأمطار الكثيفة أو انسكاب المشروبات عليها. ولكن هذا
العيب لا يُمثِّل أزمةً كُبرى، لأنَّ هناك الكثير من المُلحقات الرخيصة التي
يُمكنك شراؤها لحماية الهاتف من تلف المياه، أو يُمكنِك أن تتوخى الحذر الشديد
بجوار السوائل.

وليست
التنازلات الأخرى مُهمةً للغاية. إذ إنَّ هاتف Pixel 3A أبطأ نسبياً من Pixel 3، ولكن بدرجةٍ غير ملحوظة. فضلاً عن أنَّ
ألوان شاشة Pixel 3A أقلُّ دِقَّةً من شاشات هواتف Pixel الراقية، لكنُّه فارقٌ غير ملحوظٍ أيضاً.

ومن
الإيجابي أنَّ جهاز Pixel 3A يحتوي على مقبس لسماعة الرأس، وهي الخاصيةُ
التي تخلَّصت منها العديد من الهواتف الذكية الراقية لتوفير المساحة للمكونات
الأحدث. لذا يُمكنك توصيل سماعات الرأس سريعاً دون الحاجة إلى البحث عن سماعات الأذن اللاسلكية.

لا تُوجد
الكثير من أوجه القصور -البسيطة- في جهاز Pixel 3A،
بالنسبة لمستخدمي التكنولوجيا الاعتياديين.

إذ يعمل
الجهاز جيداً بالتوافق مع برامج وخدمات الإنترنت من جوجل، والتي يعتمد عليها
الكثيرون بالفعل.

ويستطيع
المستخدمون شراء إصدار بشاشة 5.6 بوصة (14.224 سم) مُقابل 400 دولار، أو إصدار
بشاشة ستة بوصات (15.24 سم) مُقابل 480 دولاراً.

ويبدو
جهاز Pixel 3A أشبه بهيئة الجهاز الذي كان يجب أن تُقدِّمه
جوجل أولاً. إذ اكتسبت الشركة سُمعتها الحالية، لأنَّ منتجاتها مجانية أو رخيصة،
مما يسمح لها بالوصول إلى أكبر عددٍ ممكن من الجمهور. وبهذا الإصدار الأخير من
أجهزة Pixel؛ تُصدر جوجل البيان التالي الذي سيوافق عليه
الكثير من الناس: يجب أن تكون أجهزة الاتصال أداةً مُتاحة للجميع، وليس للنخبة
فقط.

المصدر

المقال يعبر عن رأي الكاتب ولايعبر بالضرورة عن رأي فريق الآحرار نيوز

شاهد أيضاً

جوجل بكسل 3A انتظاره.. سعره نصف المنافسين، كاميرا جيدة وشاشة أنيقة

هل يستحق iPhone 11 الشراء فعلاً؟ إليك مقارنة كاملة بينه وبين iPhone XR

إذا كنت ممن يفكّرون في شراء هاتف iPhone 11 أحدث إصدارات شركة أبل فأدعوك بدايةً …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.