الرئيسية / لايف ستايل / هل يستوجب الحمل مضاعفة كميات الطعام؟ العلم يخبرك مدى صدق مقولة: أنتِ تأكلين لشخصين
هل يستوجب الحمل مضاعفة كميات الطعام؟ العلم يخبرك مدى صدق مقولة: أنتِ تأكلين لشخصين

هل يستوجب الحمل مضاعفة كميات الطعام؟ العلم يخبرك مدى صدق مقولة: أنتِ تأكلين لشخصين

قد تكون عبارة «أنت تأكل لشخصين» من الأقوال اللطيفة، لكنها لا ينبغي أن تمنحك ترخيصاً لتناول الكثير من الأطعمة أو تناول الأطعمة غير المفيدة أثناء الحمل. 

استهلاك ضعف كمية الطعام لا يؤدي إلى مضاعفة فرصتك في إنجاب طفل سليم. على العكس، من المحتمل أن يعني ذلك زيادة في الوزن بالنسبة لك، ما قد يعرضك لخطر مضاعفات الحمل.

إن زيادة الوزن الطبيعي للمرأة السليمة أثناء الحمل تتراوح من 11 إلى 16 كيلوغراماً، يجب أن تكسب النساء البدينات فقط من 4 إلى 9 كيلوغرامات، بينما يجب أن تكتسب المرأة النحيفة أو الحامل في توائم أو أكثر من 16 إلى 20 كيلوغراماً أثناء الحمل.

وتحتاج المرأة الحامل صاحبة الوزن الطبيعى إلى نحو 300 سعر حرارى إضافية يومياً منذ بداية الشهر الرابع من الحمل.

لذلك لا يتطلب الأمر سوى أطعمة بسيطة ومغذية مثل تناول بضع أكواب من الحليب قليل الدسم أو سندويش سمك التونة لإضافة السعرات الحرارية الكافية خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة. (لكنك ستحتاج إلى تناول المزيد إذا كنت تنجب أكثر من طفل واحد).

إذا كنت تتناولين الحلوى أو الوجبات السريعة، فإن السعرات الحرارية التي تحصلين عليها لن توفر العناصر الغذائية التي يحتاجها طفلك.

بدلاً من ذلك، اختاري الأطعمة الغنية بالبروتين وأوميغا 3 والكالسيوم لنمو صحي والحديد ليمنع عنك الإصابة بفقر الدم، والأطعمة التي تحتوي على نسبة منخفضة من السكر (يوفر السكر سعرات حرارية بدون قيمة) أو كربوهيدرات مكررة غنية بالألياف والعناصر الغذائية الأخرى التي يحتاجها طفلك، والأطعمة الغنية بحمض الفوليك لمنع العيوب الخلقية.

كل ما يدخل لجسمك من طعام خلال فترة الحمل يضع الأساس لبناء طفلك. تشير الدراسات إلى أن التغذية غير السليمة أثناء الحمل يمكن أن تؤثر على خطر إصابة طفلك بمشاكل عند البلوغ بما في ذلك أمراض القلب والسكري وارتفاع ضغط الدم والسمنة.

من الطبيعي تماماً ألا تكتسبي أي وزن حتى أسبوع أو أسبوعين بعد فقد الدورة الشهرية. لقد وجد الأطباء أنه عندما تكتسب النساء الوزن بسرعة كبيرة في وقت مبكر من الحمل،  فإنهن يكتسبن الوزن أثناء الحمل بنسبة أعلى من المعتاد. زيادة الوزن يجب أن تكون تدريجية طوال فترة الحمل.

يمكن أن تكتسبي من كيلو لكيلو ونصف خلال الأشهر الثلاثة الأولى وما يقرب من نصف كيلو في الأسبوع خلال الثلث الثاني والثالث من الحمل.

إذا كنت تعانين من قدر كبير من الغثيان والقيء فقد تحتاجين إلى مساعدة للتأكد من حصولك على التغذية المناسبة. زيادة الوزن المفاجئة يمكن أن تشير إلى ارتفاع ضغط الدم. استعيني بالطبيب إذا واجهتِ أياً من هذه السيناريوهات.

النساء اللواتي يكتسبن وزناً أقل يصبحن عرضة لخطر إنجاب طفل سابق لأوانه أو طفل يعاني من انخفاض الوزن عند الولادة. 

زيادة الوزن قد تؤدي إلى مشاكل بالنسبة لك وكذلك للطفل. تكون النساء ذوات الوزن الزائد أكثر عرضة لارتفاع ضغط الدم ومرض السكري الحملي، وأكثر عرضة للإصابة بعملية قيصرية. أطفالهم عادة ما يكونون أكبر. أظهرت بعض الدراسات أن المواليد الإناث الأكبر حجماً أكثر عرضة لخطر الإصابة بسرطان الثدي عندما يصبحن بالغات.

وتشير الدراسات إلى أن الوزن الزائد عند الولادة يمكن أن يعرض طفلك لمرض السكري لاحقاً في الحياة.

أفضل طريقة للحفاظ على زيادة وزنك بانتظام هو تناول نظام غذائي متنوع مع التركيز على الفواكه والخضراوات الطازجة. حددي الأطعمة التي تحتوي على مغذيات مهمة للحمل: الكالسيوم وحمض الفوليك والألياف والحديد. وتجنبي الإكثار من السعرات الحرارية الموجودة في الوجبات السريعة والوجبات السريعة والحلويات والآيس كريم.

تجد العديد من النساء الحوامل أنهن يشعرن بالتحسن عندما يتناولن عدة وجبات صغيرة يومياً بدلاً من ثلاث وجبات كبيرة. التمرين المعتدل هو أيضاً طريقة رائعة للحفاظ على زيادة الوزن.

تذكري أن الوزن الذي تكتسبينه يرجع في الغالب إلى نمو الطفل والتغيرات الأخرى في جسمك بسبب الحمل. فقط حوالي أربعة إلى خمسة أرطال يتم تخزين الدهون. يضيف كل من الرحم والمشيمة والثدي والسائل الأمنيوسي وحجم الدم الزائد. لذلك لا تكون مهووسة بالوزن. بدلاً من ذلك، ركزي على تناول الكثير من الأطعمة الصحية وستكونين أنت وطفلك على ما يرام.

المصدر

المقال يعبر عن رأي الكاتب ولايعبر بالضرورة عن رأي فريق الآحرار نيوز

شاهد أيضاً

أطعمة تحتوي على فيتامينات طبيعية تعمل على تعزيز صحة الدماغ

أطعمة تحتوي على فيتامينات طبيعية تعمل على تعزيز صحة الدماغ

وفقاً للتقرير الذي أصدره المجلس العالمي لصحة الدماغ، المكون من مجموعة من أخصائيي الأعصاب والتغذية، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.