الرئيسية / مقالات / يسرقون احلامهم
المنقلبون السابق والحالي

يسرقون احلامهم

استيقظ الشعب السوداني علي خبر ازاحة الرئيس عمر البشير ، امتلاءت الشوارع والميادين فرحارفقد انتظروا هذه اللحظة منذ أكثر من أربعة أشهر ،
التخلص من نظام البشير كان مطلب الملايين الذين انتظروا هذا طويلا وأعلن وزير الدفاع ” الذي قاد الانقلاب عِوَض بن عوف التحفظ علي راس النظام وحل مجلس الوزراء ومؤسسة الرئاسة ، وإعلان حالة الطورائ
انتظر المتظاهرون ساعات طويلة لسماع البيان الذي جاء بشكل منافي لمطالبة المتظاهرين فأعلن ان حظر التجوال لمدة ثلاث أشهر ووضع خطة لتسليم البلد في مرحلة انتقالية لمدة عامين يتولي المجلس العسكري ادارة شئون البلد ،
هذا البيان يعد انقلاب علي الثورة والتفاف علي مطالبها واعلنت القوي الشعبية الاعتصام ورفض البيان بالكامل واعتبروا ما يحدث هو انتاج للنظام السابق فكل رموز النظام الذين شاركوا في الجرائم ضد الشعب من ضباط وقيادات عليا هم من يحكمون البلاد
وفِي رد من المجتمع الدولي رفضت الولايات المتحدة وألمانيا وبلجيكا والمملكة المتحدة ودوّل اخري من الاتحاد الأوربي نص البيان وقالت انه لايلبي مطالب الشعب السوداني ،
الامم المتحدة بدورها أصدرت بيان يطالب بالاستجابة لمطالب الشعب وسيعقد غدا جلسة بمجلس الأمن بخصوص هذا الشأن
ومباشرة عقب اعلان الانقلاب علي البشير سارع الانقلابي عبد الفتاح السيسي لتأيد الانقلابين في السودان ، فهذا ما يريده السيسي فلن يقبل بحكومة ديمقراطية جنوب مصر ويسعي لتمكين الفريق “عِوَض بن عوف “والاعتراف به ليكون امتداد للنظام الانقلابي في مصر
وعلي صعيد اخر طالبت المحكمة الجنائية الدولية بلاهاي بتسليم البشير المطلوب في جرائم ضد الانسانية بدارفور ،

مخاوف مبررة من الشعب السوداني ومن الاحزاب التي ترفض اعادة انتاج النظام السابق ، فالرهان الان علي صمود الشعب في الشوارع والميادين ،فهل يحقق الشعب السوداني ما فشل فيه الشعب المصري ؟

تظاهرة رافضة لبيان المجلس العسكري

شاهد أيضاً

ترامب والمشروع الصهيوني

اصبح من لايمتلك يعطي من لا يستحق منذ مجيئه الي السلطة ويمارس  دونالد ترامب البلطجة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *