الرئيسية / مقالات / نكبة مصر الكبري
سفاح مصر

نكبة مصر الكبري

سنوات من الخراب والدمار لحقت بمصر
قضي فيها علي الأخضر واليابس وجففت منابع الخير وتحول الأمل الي سراب ،
سنوات لم تشهد مصر مثيلا لها فلا مكان لرأي حر ولا صوت لمعارض شريف ، وأغلقت الأبواب علي المصرين  فأصبحت مصر سجن بلا جدران ،
أثار الدمار تجدها  في كل مكان في وجًوه الناس في حياتهم اليومية الكل يصرخ  الكل يشكوا
حصيلة سنوات المرار عادت بمصر الي الوراء عشرات السنين ، بيعت كرامة الشعب وتنازل الخونة عن ثروات البلاد وباعوا الارض وانتهكوا العرض ولم يتبقي الا حطام وأطلال يبكي عليها الاحرار ويرقص عليها ثلة من الخونة فاقدي الضمير ،
كان انقلاب العسكر بلاء ووباء علي البلاد والعباد ، فعاد بمصر الي العصر الحجري ،استخدم العسكر كل ما لديهم من اسلحة لقمع المعارضين فقتل الآلاف وجرح  الآلاف واعتقل اكثر  من 60 ألفا في سجون لا ترقي لاستقبال الحيوانات لا البشر ! وابتكر وسائل أشد قصوه للتنكيل بالأحرار فأخفي المئات منهم قسرا في أماكن سرية وقتلا منهم ما قتل وأخفي حثت البعض منهم ،
وأمعن في اذلال أهالي المعتقلين عند زيارة ابنائهم وفرض عليهم رسوما للزيارة  !
السيسي وعصابته قضوا علي أمل المصرين في العيش بحرية  وكرامة فلا صوت يعلوا علي صوت العسكر ولا مجال لأحد في الحديث عن الحرية ،
ترسانة قوانين لقمع الشعب وتكبيل حرية الجميع وتصنيف المصرين حسب هوي النظام بين وكيانات ارهابية وأهل الشر ،
علت سطوة الفاسدين واصبح اقتصاد مصر بيد العسكر وأغلقت المئات من المصانع  وانتشرت البطالة وكانت الكارثة بتعويم الجنية فضاع في هذا التعويم ملايين المصرين وانخفضت القدرة الشرائية امام ارتفاع الاسعار الجنوني وزاد الطين بله برفع الدعم عن المحروقات والكهرباء والمياة  والغاز مما زاد الاعباء علي الشعب المنهك ،
ان استمرار هذا الوضع المزري يعني ضياع مصر وخرابها فانقاذها اصبح واجبا علي الاحرار في الداخل والخارج

راي احرار باريس في نكبة مصر

شاهد أيضاً

انتظار الحقيقة

ساعات قليلة وستعلن بعدها الحقيقة التي ينتظرها الجميع حول ملابسات مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *