الرئيسية / أخبار مصر / مصر تتهرب من المسؤولية
مصر للطيران

مصر تتهرب من المسؤولية

خرج التقرير الفني لحادث مصر للطيران والخاص بسقوط الطائرة 320A رحلة MS 809 والتي سقطت في البحر المتوسط بين جزيرة كريت والسواحل المصرية
التقرير يدين مصر للطيران وخاصة في جانب الصيانة وأوضح التقرير الذي صدر في مايزيد عن 70 صفحة ان الطائرة تعرضت لإجهاد شديد وان جهاز Acars والخاص بالاتصالات وارسال التقارير الي المحطة الارضيّة كشف عن وجود إنذارات بلغت اكثر من 50 انذار خلال الرحلات الاخيرة منذ الاول من مايو وحتي سقوطها يوم 19مايوً،
الإنذارات المتكررة لم توخذ مأخذ الجد والإبلاغ عنها للمسؤولين عن الصيانة في مطار القاهرة عقب عودتها من الرحلات الاخيرة ،
فالطائرة المنكوبة قطعت اربعة رحلات متتالية بداية من القاهرة_اسمرة والعودة الي القاهرة ثم انطلقت الي تونس وعادت الي القاهرة ثم توجهت الي باريس وأقلعت بعد 90 دقيقة من الوصول لمطار شارل دي جول لتسقط في البحر الأبيض المتوسط بعد مرورها باليونان واختفت تماما عن الرادار ،ومنذ وقوع الحادث واتابع ما يحدث واحتفظت بقصاصات لهذه الكارثة وتتضمن بعض تويتات للمضيفات اللوتي يعملن علي هذه الطائرة وقالت احدهن قبل وقوع الكارثة وتدعي باسنت :
“صحبتي مضيفة في مصر للطيران اول ما كلمتها انهارده قالت لي الطيارة دي مش بيتعملها صيانه واحنا بنخاف نركبها وفِي عيوب بتظهر في الجو”

قبيل سقوط هذه الطائرة حدث عطل لنفس الرحلة قبل اسابيع وتأخر الإقلاع عدة ساعات بسبب عطل فني تم اصلاحه في مطار شارل دي جول ،

المشكلة تكمن في عدم الوضوح والشفافية من إدارة مصر للطيران وعدم اعترافها بالخطأ في اجراء الصيانة اللازمة لأسطولها الجوي , والأكثر من ذلك ان المسؤولين يرفضون التقرير الفني رغم مشاركتهم في التحقيقات منذ بدايتها في محاولة منهم للتهرب من دفع التعويضات الواجب دفعها لاسر الضحايا ،

العجب ان النظام الفاشل يطالب بعدم الحديث في هذا الشأن وكانه سر من اسرار المحرمة رغم ان اغلبية الذين قتلوا في الحادث من المصريين وعددهم 40 مواطن بالاضافة الي 15 فرنسا .

لقد ألحقت هذه الكارثة فضيحة لمصر للطيران ونجم عنها الكثير من الأضرار المادية والمعنوية واصبحت سمعة الشركة في الحضيض بسبب تأخيرها احيانا في الإقلاع والوصول مما ينجم عنه إلغاء العديد من الرحلات والمطالبة بتعويضات مادية تضاف الي الخسائر التي تحققها الشركة

شاهد أيضاً

اعلام العار وتركيا

لم تخفي صحف الانقلاب فرحتها بخسارة الحزب الحاكم بتركيا لعدد من البلديات الهامة مثل إسطنبول …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *