الرئيسية / مقالات / ماذا وراء زيارة ماكرون لمصر ؟

ماذا وراء زيارة ماكرون لمصر ؟

يستعد ماكرون للذهاب الي مصر في زيارة هي الاولي له ، وتاتي هذه الزيارة في إطار دعم  العلاقات بين الجانبين كما قال الاليزية، وسيتم توقيع عدد من الاتفاقيات بين البلدين في عدة مجالات ،

وفِي الأيام الماضية شنت منظمات حقوقية حملة تطالب ماكرون بالتوقف عن بيع  السلاح لنظام السيسي بعدما اصبح الملف الحقوقي متخم بالانتهاكات الجسيمة ،

فزيارة ماكرون لمصر مخطط لها منذ زيارة  قائد الانقلاب لباريس العام الماضي ، ومن المقرر بحث عدد من  الملفات الهامة منها السلاح والهجرة والملف الليبي

السلاح 

و تأتي هذه الزيارة  في قت يحتاج في ماكرون لعقد صفقات تدر المزيد من الاموال علي الخزينة الفرنسية التي تعاني من عجز كبير تجاوز المسموح به مع الاتحاد الاوروبي ،

فسعي ماكرون لبيع المزيد من الأسلحة هو احد الأهداف  من هذه الزيارة ، والتسريبات التي تشير  الي توقيع صفقة بيع 12 طائرة رافال تتجاوز ثمنها 2,3  مليار يورو وهذه الصفقة تنعش مصانع فرنسا وتضيف المزيد من الديون والأعباء  علي الشعب المصري  ،

والملف الثاني هو ملف  الهجرة حيث توليه فرنسا اهتمام كبير وتجد في قائد الانقلابالسيسياحد الأدوات في المنطقة للحد من الهجرة عبر المتوسط انطلاقا الشواطئ المصرية ،

والملف الثالث هو الملف الليبي وهو في غاية الاهميةً لفرنسا  لما في ليبيا من نفط وقواعد قريبة من قواعدها في النيجر وتشاد

وتجد فرنسا السيسي حليفا رئيسا  لها بجوار خليفة حفتر المدعوم من فرنسا والإمارات ،

وشهدت الساحة الأوربية اتهامات متبادلة بين فرنسا وإيطاليا ووجهت الاخيرة  اتهامات  علي لسان نائب رئيس الوزراء  دي مايو  بان  فرنسا  لاترغب في استقرار الأوضاع بليبيا وان اطماع فرنسا الاستعمارية وراء الهجرة الغير شرعية الآتية من افريقيا ،

 حقوق الانسان

ماكرون لا يختلف عن سلفه هولاند في ملف حقوق الانسان المتدهور في مصر ، ففي زيارة قائد الانقلاب الاخيرة لباريس وفِي الموتمر الصحفي بالاليزية قال ماكرون ردا علي سؤال بخصوص حقوق الانسان المتدهور في مصرنحن لا نعطي دروسا لاحد في كيفية إدارة شئون بلادهوهذه كانت صدمة للمنظمات الحقوقية التي طالبت ماكرون بالضغط علي السيسي لوقف الانتهاكات المستمرة ضد المعارضين ،

ومنذ يومين عقدت منظمات حقوقية اجتمعا في باريس للضغط علي الرئيس ماكرون ومطالبته بفتح ملف حقوق الانسان ضمن الأجندة التي سيناقشها مع قائد الانقلاب في القاهرة وهذه المنظمات و علي رأسها هيومن رايتس وتش  وأمنيستي ومعهد  القاهرة لدراسات حقوق  الانسان  ومنظمة مراسلون بلا حدود  و الشبكة الأوربية المتوسطية لحقوق الانسان والفدرالية الدولية لحقوق الانسان ، وتطالب هذه المنظمات بوقف تصدير السلاح الي مصر

الراي العام الفرنسي !

الراي العام الفرنسي اصبح مشغولا بما يحدث علي الساحة الداخلية ومظاهرات السترات الصفراء المستمرةً للأسبوع الحادي عشر  علي التوالي و التي تطالب بزيادة القدرة الشرائية للفرنسيين  وتخفيض الضرائب  ، والحوار الوطني الذي يجريه  ماكرون في المدن الفرنسية تتصدر عناوين الصحف والأخبار بصفة عامة ،  وعموما المواطن  الفرنسي  لا يابة كثير بالسياسة الخارجية ولا يعنية ما يحدث في مصر  ،

شاهد أيضاً

متي تفيق المعارضة ؟

لم تتعلم المعارضة المصرية الدرس ولم تستطيع ان تستفيد من اخطا النظام المتكررة ، فرغم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *