الرئيسية / مقالات / صراع غير محسوب !
ايران وترامب

صراع غير محسوب !

ايّام قليلة تفصلنا عن موعد تنفيذ الحذر الامريكي علي تصدير النفط الايراني ومنع الحكومة الايرانية من تصدير نفطها الي الاسواق اعتبارا من الثالث من مايو المقبل ،
فالادارةًالامريكيةًالحالية تسعي لمواجهة مع ايران وحلفاءها في المنطقة دون حسابات ، والواقع يقول انها مواجهة خاسرة ،
فلقد بادرت إدارة ترامب بتحريك حاملتي طائرات الي شرق المتوسط في تصعيد جديد لتهديد مصالح ايران وخاصة ضد حليفها الاول في لبنان حزب الله ،

واعلنت ايران انها ستمنع مرور اي ناقلة نفط تمر من مضيق هرمز ردا علي تهديدات ترامب ،وهذا يذكرنا بحرب الناقلات المتبادلة بين العراق وإيران إبان حرب الخليج الاولي مما دفع دول خليجية برفع علم امريكا علي ناقلاتها لحمايتها من القصف ،

الدول التي تستورد النفط الايراني وعلي رأسها الصين والهند وكوريا الجنوبية وتركيا لا يروق لها القرار الامريكي وتعتبره بلطجة سياسية تدفع بالمنطقة الي حرب جديدة ستؤثر علي العالم بلا شك ويرون في قرار ترامب خرقا للاتفاقات الدولية ،

تجاهل نفوز وقوة ايران

ايران تمتلك قوة ردع صاروخية تستطيع ان تؤثر بها علي حلفاء ترامب الإقليميين “الامارات والسعودية” والمدن الامراتية والسعودية تقع في مرمي الصواريخ الايرانية .
كما ان الوجود الايراني في اليمن من خلال سيطرة الحوثيين سيكون له اثر كبير علي توازن القوي في المنطقة وتهديد الملاحة البحرية عبر سيطرتهم علي مضيق باب المندب الذي تمر منه 20% من تجارة العالم عبر قناة السويس وهذا سيجعل واردات وصادرات كل من مصر والكيان الصهوني من افريقيا وجنوب شرق اسيا في خطر ،
ولا يمكن ان نغفل النفوز الايراني في العراق والقواعد الامريكية المنتشرة في هذا البلد منذ اجتياحه في عام 2003 وهذه القواعد بها المئات من الجنود الأمريكان مما يجعلهم هدفا للعراقيين الموالين لايران ،

كما ان مليشيات  حزب الله في لبنان والذي يمثل قوة ردع كبيرة  لايستهان بها وسبق لها التعامل مع الاحتلال الصهوني في حرب صيف 2006 ستكون هدة المليشيات جاهزة لخوض حرب مفتوحة علي جبهة جنوب لبنان مع الاحتلال ,

المساواة بين ايران واسرائيل

نجح اللوبي الصهيوني في استبدال العدو الاستراتيجي للعرب ( الاحتلال الصهيوني ) لتصبح ايران هي العدول البديل واصبح اعلام دول الجوار تشن حملات عداء ضد ايران وسياساتها في المنطقة  وما تقوم به من تطوير برامجها الصاروخية و النووية .ويتجاهلوا ما تقوم به حكومة الاحتلال في فلسطين المحتلة من قتل واستباحة للاراضي واعتقال للمواطنين وهدم منازل النشطاء واقتحام للاقصي الشربف .

فحسابات ترامب الخاطئة ورائها اللوبي الصهيوني الذي يضغط وبقوة علي ترامب لتحقيق المزيد من المكاسب علي حساب شعوب المنطقة وتحقيق امن الكيان الصهيوني

ينتظر ان نري صيفا ساخنا بعد ايام اذا ما اصر ترامب علي معاقبة ايران متجاوزا كل القواعد المعمول بها  .

 

شاهد أيضاً

خسر المباراة وكسب احترام الملايين

صفعة جديدة تًوجه للكيان الغاصب في محفل دولي وامام الملايين ممن يتابعون بطولة العالم للجودو …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *