الرئيسية / مقالات / سياسة الافلات من العقاب مستمرة
جريمة لا تنسي

سياسة الافلات من العقاب مستمرة

 

تمر الذكري السادسة علي اول مجازر النظام السوري بالغوطة والتي استخدم فيها الغازات السامة في يوم 21 من اغسطس عام 2013 ,

وفِي هذا اليوم أراد النظام المجرم قتل اكبر عدد من المدنيين في وقت متاخر من الليل وقد سكن الناس الي منازلهم فاطلق عدد من الصواريخ التي تحمل غار السارين المدمر للأعصاب فنتج عن هذا الهجوم سقوط مالايقل عن 1127 شخص بينهم 107 طفلا وإصابة 5935 اخرين ،

ونتيجة هذا الهجوم اعلن حينها الرئيس اوباما ان استخدام الغاز السام “خط احمر” ولن يسمح بتكرار هذا الامر مرة اخري !

لكن النظام المجرم استمر في استخدام الغازات السامة في اكثر من مدينة وعلي مدار السنوات الماضية سجل 33 هجوما كيميائيا علي المدن السورية وسط صمت عالمي وتواطؤا اممي وحماية روسية ضد اي قرار في مجلس الامن يدين نظام الاسد ،

استمرار النظام في قتل الشعب السوري علي مدار ثمانية اعوام وحتي وقتنا هذا مما ادي الي تهجير الملايين من ابناء سورية الي دول الجوار ” لبنان والأردن وتركيا ” طلبا للامان والعيش بعيدا عن القتل الممنهج ، وعبر منهم عده آلاف الي دول اوروبا في اكبر عملية هجرة غير منظمة اجتاحت الحدود اليونانية وصولا الي المانيا وفرنسا والنمسا والدنمارك والسويد ،

فلماذا يصمت العالم علي هذا المجرم ؟ ولماذا تقف روسيا بكل ثقلها خلف هذا المجرم وتدعمه في المحافل الدولية ؟

لم يتبقي شيء في سورية فقد دمر النطام المجرم اكثر من 80% من مساحة سورية واصبحت أطلالاً ، هدمت البيوت والمساجد ونسفت المصنع والمعامل والأسواق ولم تسلم اثار سورية التاريخية من قصف النظام المجرم ،

فالي متي تظل العدالة غائبة عن رقاب هؤلاء الطغاة ؟
رحم الله شهداء سورية

شاهد أيضاً

خسر المباراة وكسب احترام الملايين

صفعة جديدة تًوجه للكيان الغاصب في محفل دولي وامام الملايين ممن يتابعون بطولة العالم للجودو …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *