الرئيسية / مقالات / جمهورية الفشلة
برلمان السيسي

جمهورية الفشلة

اموال كثيرة تلقاها النظام الفاسد منذ الانقلاب العسكري تقدر بأكثر من 45 مليار  دولار  جزء كبير منها. نقدا والباقي  منتجات بترولية من ثلاث دول خليجية  ، لا يعلم احد عن هذه الاموال شيئا !

فشل الانقلابي في إدارة البلاد وتوجه الي الخارج ليستدين بعدما وضع ما استولي عليه في البنوك الأوروبية  وازداد حجم  الديون في عهده أضعاف ما كانت عليه حتي يوم الانقلاب 3يوليو 2013 ،

توجه الي صندوق النقد ليزيد الطين بله وبدون اي تفكير او استشارة وافق علي كافة الشروط المجحفة فأغرق البلاد والعباد بأول قرار وهو تعويم الجنية فضاع الفقراء والطبقة المتوسطة واغلق المصانع واصبح الضنك هو حال الأغلبية الساحقة من الشعب ،

ازداد القهر ورفع الدعم عن السلع والمحروقات والمياة والكهرباء وانتظر الناس النتيجة ولكن دون اي جدوي فالأسعار تزداد والفقر ينتشر كالنار في الهشيم واصبحت وعود السيسي سراب ينتظره الظمآن …

الشعب يئن والسيسي يتمتع باموال المصريين قصور جديدة وعاصمة إدارية وبزخ فاق التصور ، مؤتمرات للشباب ينفق فيها ملايين الدولارات وسفريات بلا اي محصلة ،

ورغم كل هذا يجد هذا الأخرق نفسه في موضع الناقض والمتبجح ، فيتناول المصريين بالنقد والسخرية وأنهم اصحاب “كروش “

السفيه الكذاب الذي وعد فأخلف وخان الأمانة ينال من الجميع ونسي ماقاله اصبروا معي سنتين .. وصبروا والنتيجة لاشيء وجاء اليوم الذي كشف فيه السفّاح عن نواياه بان المصريين عليهم ان يتحملوا المسؤولية وان الزيادة السكانية تلتهم موارد الدولة !

شماعة جديدة للفاشل ليعلق عليها أخطائه التي لاحصر لها ، والعجيب ان برلمان الانقلاب يترجم ما يقوله هذا المهرج الي افعال بواسطة رئيسه  الفاشل  بامتياز “عبد العال” الذي يطالب بسن تشريع يضع حدا للزيادة السكانية التي تغضب سيده قائد الانقلاب ،

وعلي هذا النهج يسير نواب الغم في البرلمان فلا عمل لهم الا تشريع ما يطلبه ولي امرهم ،

فالأمور تسير نحو الهاوية في جمهورية الفشلة والعجيب ان الشعب صامت ولا يتحرك ولم يأخذ العبرة مما فعله اصحاب السترات الصفراء بفرنسا او بالشعب السوداني الثائر منذ ايّام بسبب ارتفاع اسعار الخبر والسلع ،

فالخوف لن يحقق لكم اي نتيجة والصمت سيجعل السفّاح يتمادي في غيه وظلمه وفساده ، فمن أراد العيش بكرامة فعليه ان يثور ومن أراد الحرية فعليه كسر القيود ،

فإما عيش السعداء او موت الشهداء

شاهد أيضاً

تسويق الفشل

خطاب رئيس اللجنة العليا للاستفتاء #ابراهيم_لاشين ان لانضيع اجر من احسن عملا … سموه عبورا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *