الرئيسية / مقالات / جريمة في مدينة نانت

جريمة في مدينة نانت

جريمة أم دفاع عن النفس
“في ليلة الرابع من يوليو ٢٠١٨ ، إطلاق نار من البوليس الفرنسي”

شاب عمره اثنتي وعشرين عام أصيب في رقبته “في الوريد” بطلق ناري أثناء إيقافه في حملة تفتيش للبوليس بمدينة “نانت” بغرب فرنسا ..

الشاب الشهير ب”ذئب” أو الذئب ؛ واسمه أبو بكر جاء لمدينة نانت ليسكن عند خالته منذ عامين ، وكان حسن السمعة حسب روايات سكان الحي الذي كان يقطن به ، وهو حي معزول اسمه ” بريي مال ڤيل ” ، وشهد له رئيس نادي كرة القدم للحي ” سعيد بن عمير” بأنه كان ذو أخلاق عالية . ” كان يحب المزح والفكاه مع الجميع ” ؛ أكد كبير الحي المدعي كريستيان ؛ مضيفا أنه كان يعتبره الأخ الأصغر له ..

أهالي الحي يحاولون جمع شهادات وڤيديوهات مصورة من سكانه لإثبات براءة أبو بكر وتجريم البوليسة أو البوليسي الذي أرداه قتيلا بحجة أنه لم يخضع للتفتيش ؛ أو أنه حاول الهروب بسيارته للوراء مصطدما بإحدى سيارات الپوليس “في رواية ” أو بأحد المارة في رواية أخرى ..

وقد كذب سكان الحي روايات الپوليس ، وأضاف “آدم” ؛ أحد شباب الحي أن البوليس ترك الضحية تنزف خلال نصف ساعة ؛ آثرين استدعاء زملائهم لمساندتهم ؛ ولم يكن هناك عدا إمرأة منهم “البوليس” حاولت وضع رباط ضاغط لوقف نزيف الدم ، ولكن الفتى لقي حتفه عقب نقله إلى المستشفى القريب من مكان الحادث …

هذا وقد أثارت “وجسدت” هذه الواقعة الجدل من جديد حول مشكلة “إطلاق النيران أثناء حملات تفتيش البوليس” على الطريق العام ، وخلص تقرير أعد في هذا المجال بواسطة المباحث العامة للبوليس الوطني ، ” مايسمى بپوليس الپوليس قال بإنه في عام ٢٠١٧ سجلت ٣٩٤ حالة أطلق فتح فيها البوليس النار على سيارات مارة “بزيادة تصل إلى ٥٤% عن عام ٢٠١٦” ..

وتقول ماري فرانس مديرة پوليس البوليس أن معظم حالات إطلاق النار من الپوليس كانت بسبب محاولة الهروب بالسيارة ، وأن تلك ظاهرة جديدة لم تكن تحدث في الماضي …

والجدل الدائر الآن في الوسط الإعلامي ، وبين المواطنين من جهة ، والشرطة والمسئولين من جهة أخرى : هل ماحدث يعتبر دفاعا عن النفس ؟ أم تعدي وإفراط في استخدام القوة من البوليس الفرنسي أثناء حملاتهم ؟

شاهد أيضاً

انتظار الحقيقة

ساعات قليلة وستعلن بعدها الحقيقة التي ينتظرها الجميع حول ملابسات مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *