الرئيسية / مقالات / تقارير سياسية لتخدير المصريين

تقارير سياسية لتخدير المصريين

مصطفي مدبولي سعيد بالتصريحات الصادرة عن صندوق النقد والتي تشير الي تحسن اداء الاقتصاد المصري وان التوقعات المستقبلية إيجابية  !

ويضيف تقرير الصندوق ان البطالية ستنخفض الي مادون 10% كما ان التضخم سينخفض الي 14% بعدما وصلت الي 30% في العام الماضي،

واضاف ان صندوق النقد الدولي -في تقريره- أن الاقتصاد المصري سينمو بمعدل 5.5% في 2019 بفعل تعافي القطاع السياحي …واستمرار تحسن الثقة في برنامج الاصلاح الاقتصادي الطموح الذي تنفذه السلطات المصرية بدعم من التسهيل الائتماني الذي يقدمه الصندوق لمصر بقيمة 12 مليار دولار على 5 سنوات….

وأكد أن مصر من بين 4 دول قامت بإصلاحات ناجحة، على رأسها الاستثمار في رأس المال البشري…والإجراءات التي اتخذتها الحكومة لخفض الدعم، وإعادة توجيه تلك الأموال لصالح تنمية منظومتي الصحة والتعليم في البلاد ضمن استثماراتها في العنصر البشري.

هذا التقرير الذي يحمل الكثير من المجاملات السياسية للنظام  الفاسد وليس له ادني علاقة بالواقع فلم يتحسن اداء الاقتصاد رغم رفع الدعم وتعويم الجنية ولم تنخفض الاسعار بل علي العكس خرج العديد من المستثمرين من السوق المصري وانخفض دخل المواطنين نتيجة التضخم وشهدت الخدمات تدهور عير مسبوق في المواصلات والصحة والتعليم وارتفعت البطالة وأغلقت مئات المصانع في ظل  ارتفاع سعر الدولار مقابل الجنية تراجع التصدير  والتسويق المحلي ،

وللاسف التقرير لم يشير الي تراجع السياحة وعلي العكس توقع ازديادها رغم ما حدث من فضائح اخيرة وموت سائحين بريطانيين نتيجة بكتريا لوثت  مجمع سياحي بالغردقة والاستعانة بشركة اجنبية للقيام بعمل مسح شامل ،

ولم يأخذ التقرير في الاعتبار ما يحدث علي ارض الواقع من سيطرة العسكر علي الاقتصاد وتوغله في كافة الصناعات واصبح منافس غير شريف في العديد من السلع التي ينتجها بايدي عاملة مجانية “مجندين”  وخامات يحصل عليها بادني الاسعار ،

ستظل التقارير السياسية المدعومة من صناع القرار الامريكي والصهيوني تتحدث عن تحسن في الاقتصاد المصري كوسيلة لمساعدة قائد الانقلاب علي الاستمرار في حكم البلاد بالنار والحديد رغم ما يحدث من تراجع وصل الي حد الافلاس ، والديون الخارجية  التي بلغت 93 مليار دولار والداخلية التي وصلت الي 3,6 ترليون جنية اكبر دليل علي ان التقارير تصدر لمجاملة السيسي ونظامة الفاسد ،

شاهد أيضاً

انتظار الحقيقة

ساعات قليلة وستعلن بعدها الحقيقة التي ينتظرها الجميع حول ملابسات مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *