الرئيسية / مقالات / انتظار الحقيقة

انتظار الحقيقة

ساعات قليلة وستعلن بعدها الحقيقة التي ينتظرها الجميع حول ملابسات مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده بإسطنبول ،

وامس اعلن الرئيس التركي رحب طيب اردوغان انه سيلقي بيان حول الجريمة التي اودت بحياة خاشقجي   للراي العام سيتناول فبه  كل ما توصلت اليه الأجهزة الأمنية  من معلومات ،

 ونقلت مصادر إعلامية غربية وعربية معلومات عما حدث داخل القنصلية تشير فيها الي وجود فيديو صور الأحداث داخل القنصلية ويدور فيه حوار بين فريق الاعدام ومستشار ولي العهد السعودي المدعو  “سعود القحطاني “ 

ونقلت هذه المصادر ان القحطاني طالب فريق الاعدام بجلب رأس جمال خاشقجي !

هذه الرواية الذي تتداولها المصادر الإعلامية تحاول التركيز علي ان المتهم بالتحريض علي القتل “القحطاني ” والذي تم اقالته من منصبة يوم الجمعة مع اللواء “احمد عسيري” نائب رئيس المخابرات  والمتحدث السابق لعاصفة الحزم ،

ففكرة التضحية بمساعدين او مستشارين لولي العهد اصبحت الاكثر رواجا بين وسائل الاعلام وهذا يعني إفلات بن سلمان من الجريمة ،

ما ينتظر اليوم في خطاب الرئيس اردوغان هو جلاء الحقيقة دون مجاملات او صفقات سياسية ، فتركيا وأمنها وسمعتها اصبحت علي المحك وإذا سمح بإخفاء اي تفاصيل  للحادث ستكون النتائج كارثية علي حزب العدالة والتنمية الحاكم وعلي مستقبل اردوغان السياسي،

الأزمات التي تتعرض لها تركية ليست بالهينة وتحتاج معالجة خاصة ولا يستطيع منصف ان يدعي ما قامت به تركيا علي مدار عشرين يوما منذ اختفاء خاشقحي ، فتعامل الحكومة التركية كان حكيما وحذرا ولم تدع الجانب الاخر المتهم في الجريمة ان يستغل الامور استغلال سيّء ،

  • وظن البعض في بداية الازمة ان تركيا ستتصرف باندفاع وتطرد السفير والقنصل السعودي من أراضيها بعد هذه الجريمة وهذا حقها ، لكن الحكمة اقتضت التريث والبحث عن الأدلة وتضيق الخناق علي المتهمين واستغلال الاعلام في الضغط علي المملكة الي ان تغير موقف الإنكار من الفعل الاجرامي الي الإقرار بالفعل مع تغير الصفة من موت نتيجة مشاجرة  الي قتل  مع سبق الإصرار ،

شاهد أيضاً

تقارير سياسية لتخدير المصريين

مصطفي مدبولي سعيد بالتصريحات الصادرة عن صندوق النقد والتي تشير الي تحسن اداء الاقتصاد المصري …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *