الرئيسية / مقالات / النشيد الوطني

النشيد الوطني

الكاتب الصحفي / محمد السيد

حكومة الانقلاب تهرب من المسؤوليات الجسيمة وتصدر للشعب التفاهات ، فتارة تامر الإدارات التعليمة بإلقاء نشيد ” قالوا ايه علينا ” حتي صرنا مسخرة للحجر والشجر والدواب ، وكان الهدف من هذا اشغال الشعب عن الكثير من القضايا وخاصة رفع الدعم عن ورفع اسعار جميع السلع والخدمات ، ومنذ ايّام ابتكرت حكومة الانقلاب الحديدة عملا لم يخطر علي بال احد فقررت وزيرة الصحة ان يعمم التشيد الوطني في كافة المستشفيات ويردده الأطباء والممرضين من خلال الإذاعة الداخلية ،
هذه العقليات المتحجرة لم تقدم شيء للمصرين سوء التهكم وتلقي النكات المؤسفة علي هذه الأفعال المشينة،
فماذا سيقدم النشيد الوطني لبلد ينهار اقتصاديا وتعليميا وصحيا ويعاني اكثر من نصف سكانه الفقر والمرض ؟
فمحاولات الزمرة الحاكمة عسكرة كل شيء والقاء هالة من القدسية علي أشياء لا تقدم ولا تؤخر شيء اذا فعلت او لم تفعل هو هروب من الحقيقة وإشغال اذهان الشعب بتوافه الامور ،
فمعظم مستشفيات الجمهورية تعاني من نقص حاد في الإمكانيات البشرية من أطباء وممرضين الي جانب الإمكانيات المادية الاساسية كالأسرة واحهزة الأشعة ورسم القلب والأسنان كما اثر نقص الأدوية الضرورية علي الخدمة الطبية واصبح المريض مطالب بعمل الفحوصات وشراء الأدوية علي نفقته الخاصة وهو داخل المستشفي وبأوامر من إدارة المستشفي لانها لا تملك له فعل شيء ،
وزارة الصحة لم تهتم بالحالة العامة للمستشفيات وخاصة العنابر وغرف الانعاش والعمليات والنظافة العامة وحال المستشفيات في مصر بصفة عامة مؤسف وحوادث سقوط المصاعد تكرر اكثر من مرة وموت حالات كثيرة من المرضي بسبب الاهمال الطبي ونقص الأدوية اللازمة فماذا سيقدم النشيد الوطني لمريض يتالم ولم يجد الدواء ؟

فهل سمعنا في دولة متقدمة تفرض علي مواطنيها النشيد الوطني في المدارس او المصانع او المستشفيات ؟

فاوروبا وأمريكا وهم من الدولة الأكثر رقيا وأخلاقا في التعامل مع الانسان حتي وان لم يكن يحمل أقامتها تتعامل معه كإنسان اولا ولا تطالبه بما لا يستطيع ، ومواطني هذه الدول غير مطالبين بإبراز حبهم للوطن بترديد النشيد الوطني ،

حكومة العسكر تزين للناس سوء أعمالها بشعارات جوفاء فالوطنية التي يدعونها هي منهم برآء ، فالمواطن لايحتاج لم يعلمه حب الوطن فأفعال المسؤلين قد غرست الكراهية في نفوس الملاين من المصريين ،فماذا يعني ان يقطع زراع طفلة رضيعة بسبب إهمال طبي ؟ قالوطنية تُمحي من الوجدان ويستقر مكانها الحقد والكراهية اذا ما اصبح المواطن منبوذا ومهملا لا قيمة له في وطنه ،

شاهد أيضاً

المهرولون نحو التطبيع في المملكة

كثر الحديث من الفئة الضالة عن التقارب السعودي الصهيوني في وسائل اعلام المملكة ، وخاصة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *