الرئيسية / مقالات / الفاشل يهدد!
فاشل يحكم مصر

الفاشل يهدد!

الكاتب/ محمد السيد

السيسي يهدد قنوات المعارضة في الخارج…

 لم يعد امام قائد الانقلاب سوء التهديد والوعيد لكل صوت حر في خارج مصر ، فقد اثارت القنوات  المعارضة حفيظة السيسي وكشفت عورات النظام من انهيار للبنية التحتية وارتفاع أسعار السلع والخدمات وانهيار كافة مؤسسات  الدولة بسبب تفشي الفساد والرشوة وسيطرة الجيش علي الاقتصاد ،
السيسي رغم ما أنفقه  من مليارات علي اعلام الضلال وشراء قنوات بعينها لخدمة النظام من خلال توجيه مباشر من ضباط تابعين للنظام الا انه فشل في السيطرة علي الفضاء الإعلامي وذلك لان ما يتم تقديمه من برامج لم تكن مرتبطة بالواقع ومحاولات تبرير الكوارث التي يعيشها الشعب بأنها امر الله واختبار رباني جعلت المواطنيين يشعرون بأنهم العوبه بيد هؤلاء فاتجوا  مباشرة الي الاعلام البديل الذي وجدوا فيه الحقيقة ، الاعلام البديل الذي استطاع باقل موارد مالية وقدرات فنية ان يسحب البساط من تحت ارجل اعلام الانقلاب ،
السيسي اصبح يخشي من فضح سياساته الفاشلة والتي أتت علي البلاد والعباد بالخراب ، فما يتعرض له المصريون من تضيق وتهميش منذ انقلاب يوليو 2013 الي اليوم جعل الملايين ناقمين عليه ورغم ذلك فهو مستمر في سياسته القمعية والاستبدادية ،
لقد استطاعت هذه القنوات في فترة وجيزة ان تكون مصدرا  من المصادر الموثوقة للمعلومة التي يخفيها النظام عن الشعب ، ولذلك لجأ   المواطن للبحث  عن هذه  القنوات وهذا ما فشلت فيه قنوات السيسي ،
نظام السيسي مقبل علي تنفيذ صفقة القرن والتي ستكون وبال وكارثة علي الشعب المصري بعد المصيبة التي ابتلينا بها في اخفاق النظام في الحفاظ علي مياة النيل وسيطرة اثيوبيا علي حصة مصر بعد بناء سد النهضة ، فالسيسي لا يريد إزعاجا في الأيام القادمة فصفقة القرن ستكون علي راس أولوياته لانها تحظي بدعم ترامب والمنطقة ستشهد تغيرات جوهرية واعلام السيسي يؤيد ما يقوم به لكن الاعلام المناهض للانقلاب اصبح صداعا في راس السيسي وبسعي بكل ما لديه من إمكانيات للتخلص  من هذه القنوات وذلك عبر عده طرق أولها التأثير علي الدول التي تمتلك إشارات البث للأقمار  الصناعية وكذلك بتحريض  البوليس الدولي الانتربول للقبض علي مقدمي البرامج والعاملين في هذه القنوات  ، وقد يلجأ النظام لوسطاء في تصفية البعض عبر عمليات اجرامية ممولة،
فنحن امام مستبد قاتل لا يعنية حقوق الانسان ولا حرية التعبير في شيء فكل ما يعنيه هو التمكين وحكم مصر قدر ما يستطيع ولو كان الثمن مصر وشعبها ،

شاهد أيضاً

نهاية بن سلمان تقترب

ايّام بن سلمان معدودة  الأذمة الحالية التي تعيشها المملكة سببها الحقيقي طموح ولي العهد في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *