الرئيسية / مقالات / العملية الفاشلة
تدمير منازل اهل سيناء

العملية الفاشلة

عام علي إطلاق العملية الشاملة في سيناء للتخلص من الارهاب المزعوم واستخدام كل القوة الغاشمة !
في مثل هذا الْيَوْمَ طالب سفاح مصر  (السيسي )  من رئيس الأركان  (محمد فريد حجازي )القضاء علي الارهاب في سيناء وأمهله فترة ثلاثة أشهر وباستخدام القوي الغاشمة ،

استخدم النظام كافة انواع الاسلحة الثقيلة والطائرات فدمر المساكن والقري  وجرف المزارع  واديت العشوائية في التعامل مع الاوضاع في سيناء الي نزوح المئات من ابناء سيناء الي مدن القناة و انقطعت الامدادات الغذائية والكهرباء والاتصالات وانعزلت سيناء تماما عن العالم بفعل الغباء  الذي يتبع في التعامل مع الاوضاع في سيناء ,

مرت الثلاث أشهر ولم ينتهي الارهاب وبعدها بثلاثة اخري الي ان وصلنا الي عام كامل والاوضاع تتدهور في سيناء وأنباء شبه يومية عن سقوط قتلي وجرحي من الجيش والشرطة يقابلة تصريحات من المتحدث العسكري عن مقتل العشرات وتدمير العشرات من سيارات الدفع الرباعي والقبض علي المئات ممن يطلقون عليهم ارهابيين وهم من أبناء سيناء الشرفاء ،
فشل يومي علي مدار الساعة وتمدد للمسلحين في طول سيناء وعرضها والنتيجة ان العمليات التي يقوم بها الجيش لم تؤتي ثمارها وكشف عن هذا الفشل في حوار السفّاح مع قناة CBS الامريكية والتي كشف من خلالها عن استعانة السفّاح بالطيران الصهيوني والتنسيق الكامل معه لمحاربة 1000 مسلح فقط !
فرغم ما أنفقه السفّاح من مليارات علي التسليح لم يستطيع ان يُحد من هجمات المسلحين علي كمائن الجيش والشرطة والتي تزايدت بشكل ملحوظ وأدت الي مقتل ضباط وجنود داخل مصفحات ودبابات ،
فالتقارير الاستخباراتية عن الأوضاع في سيناء تؤكد ان المسلحين اصبح لهم اليد الطولي من حدود مصر مع الاراضي المحتلة وحتي العريش غربا رغم انهم يمتلكون أسلحة خفيفة فقط ولايمتلكون طائرات او مدرعات ، وقد كشف النقاب عن الوضاع الصعبة التي يمر بها الجنود في سيناء حيث تبين انهم لم يتلقوا التدريب الكافي علي الأسلحة وكيفية المواجهة مع المسلحين ،
وللتغطية علي الفشل الذي منيت به العملية في سيناء تلجأ الاجهزة الأمنية للقبض علي الأبرياء من أهل سيناء وتصورهم علي انهم ارهابيين وتضعهم في مركز للتعذيب للحصول منهم علي اعترافات يتم تسوقها للرأي العام كنجاح في محاربة الارهاب ، ولم يسلم أبناء سيناء من الاخفاء القسري والقتل خارج القانون كما حدث مع العشرات من الشباب السيناوي والتسريب التي عرضته قناة مكملين لتصفية شباب معصوبي العينين ومكبلي اليدين اكبر دليل علي ما يمارسة نظام السفّاح في سيناء ،

سيناء التي تعاني من التهميش منذ عودتها الي حضن الوطن لم تلقي ما تستحقه من تنمية واهتمام ، وما يطلقه النظام من اكاذيب لاحصر لها عن التنمية وان المليارات رصدت لمشاريع صناعية وزراعية ،فكلها اوهام يروجها اعلام العار المدعوم من النظام ،
وها نحن بعد مرور اكثر من خمسة أعوام علي الانقلاب والارهاب لم يتوقف في سيناء وهذا يدل بلا ادني شك ان النظام والارهاب وجهان لعملة واحدة وبزوال الانقلاب سيزول كل انواع الارهاب الدخيل علي مصر منذ 3 يوليو 2013 ،

فيديو يوضح العملية الفاشلة التي اشار لها السفاح في خطابه

 

شاهد أيضاً

الجزائريون يطالبون بالحرية

الاسبوع الرابع علي التوالي يتجمع ابناء الشعب الجزائري في ساحة الجمهورية مطالبين برحيل النظام . …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *