الرئيسية / مقالات / الخونة يحكمون

الخونة يحكمون

أصبحت مصر مرتع للفاسدين ومأوي للخونة
فلم يشهد التاريخ مثل هذه الخيانة والعمالة التي يقدمها السيسي للصهاينة فقد باع كل شيء ليرضوا عنه ،
بداية بقتل المتظاهرين عقب اندلاع ثورة ضد مبارك عام 2011 في محمد محمود والتحرير وماسبيروا والعباسية ووصولا الي الانقلاب علي الرئيس محمد مرسي ، لم يكتفي بذلك بل قتل المعتصمين السلميين بداية من الحرس الجمهوري والمنصة ورابعة والنهضة ومسجد الفتح والقائد ابراهيم والي يومنا هذا بالاضافة الي عشرات الآلاف من المعتقلين في اكثر السجون قسوة وبؤسا ،
تنازل عن حقول الغاز المصرية في شرق المتوسط للكيان الصهيوني وكذلك لقبرص اليونانية وعن الحزر المصرية في خليج العقبة تيران وصنافير للسعودية،

السيسي قدم للكيان الصهيوني مصر علي علي طبق من ذهب ، فأخلي سيناء من اهلها بحجة الاٍرهاب وقتل منهم الآلاف وهدم منازلهم وجرف مزارعهم لتحقيق الامن اللازم لهم وتنفيذ صفقة القرن بتوطين أبناء غزة والنقب في سيناء ، استنذف السيسي موارد الدولة في مكافحة الاٍرهاب الذي صنعته اجهزته الأمنية وجعل إعلامه الموجه يقنع البسطاء بأنها حربا مقدسة وعلي الجميع البذل والعطاء ،
بدد السيسي اموال المصريين في مشاريع وهمية لا طائل منها فأنفق 8 مليارات في تفريعة القناة واقنع الناس انها ستدر عائد يقدرب100 مليار جنية وللاسف تحقق خسائر بسبب ارتفاع رسوم المرور و ضعف التجارة العالمية و انخفاض أسعار النفط وتحويل مسار السفن عبر راس الرجاء الصالح سابقا ،
أنفق السيسي المليارات في صفقات التسليح ، فعقد صفقة أولي مع فرنسا في نوفمبر 2014 لشراء 24 طائرة رافال بقيمة 5,2 مليار يورو لكي يحصل علي الشرعية الدولية وبعدها اشتري حاملتين امسترال بمبلغ يناهز المليار يورو ، وايضاً سفينتين حربيتين والآن يبحث عن شراء المزيد من طائرات الرافال وبصدد شراء 12 طائرة اخري.
السيسي الفاشل تسبب في كارثة لمصر وستؤدي الي عواقب وخيمة بعد توقيعة اتفاق المبادئ الذي بموجبه أعطي الحق لاثيوبيا في إنشاء سد يتحكم في مياة النيل وسيحرم مصر من حصتها المقدرة ب55 مليار متر مكعب سنويا ،
انهيار الاقتصاد المصري بسبب ارتفاع وتيرة الاقتراض من الخارج وبلغت الديون الخارجية 85 مليار دولار وزيادة عجز الموازنه حيث بلغ 370 مليار جنية والدين العام 3,3 ترليون جنية ، ورغم هذا التدهور الذي ازداد بعد تعويم الجنية ورفع الدعم عن المحروقات لازال النظام يخدع الشعب بانه علي الطريق الصحيح وان الاقتصاد يتعافى !
رغم ارتفاع معدلات الفقر وبلغ عدد من يحصلون علي اقل من دولار 40 مليون مصري وانخفاض القدرة الشرائية لعموم المصريين ،

فلم يعد في مصر متنفسا لأحد فقد اوصد السيسي واجهزته القمعية كل الأبواب واصبح المصريون في سجن كبير ،فمتي نحطم هذه الأغلال

شاهد أيضاً

تسويق الفشل

خطاب رئيس اللجنة العليا للاستفتاء #ابراهيم_لاشين ان لانضيع اجر من احسن عملا … سموه عبورا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *