الرئيسية / مقالات / ازمة المياة تشتد
نتائج سد النهضة

ازمة المياة تشتد

الارز محصول استراتيجي يزرع في مصر منذ عقود ويعتبر من الوجبات الاساسية علي مائدة المصريين ، فجاة أعلنت حكومة الانقلاب عن خفض المساحات المزروعة من 1,2 مليون فدان الي 0,7 مليون فدان اي بانخفاض 500 الف فدان ، وتشدد حكومة الانقلاب علي من يخالف سيتعرض للعقاب !

الشاهد ان حكومة الانقلاب تسعي الي خفض المساحات تخوفا منها من النقص المتوقع في مياة الري هذا الصيف مع تهديدات سد النهضة بحجز مليارات  الامتار المكعبة من حصة مصر ، لكن حكومة الانقلاب لم تفكر في النقص الناتج في المحصول وكيف ستقوم بتوفير البدائل بعد تحديد المساحات المزروعة  ؟

البعض يفكر في الاستيراد وهذا  مكلف والخزينة تعاني من عجز مالي ضخم كما ان الأنواع التي يتم استيرادها غير مستساغة للمواطن ولا  يقبل عليها وهذا سيرفع  سعر #محصول_الأرز  الذي سيتم زراعية أضعاف مضاعفة عما هو عليه الان ،

حكومة الانقلاب التي تبدد المليارات في ما لاطائل منه تعجز عن توفير احتياجات الفلاحين من مياه الري ولم تتخذ الخطوات اللازمة لدرأ هذه الكارثةً ، واذكركم بما قاله  قائد الانقلاب  عن العجز المتوقع من بناء سد النهضة الاثيوبي  انا مضيعتكوش قبل كده يامصرين .. ما تخافوش مش حضيعكم .. كما ان هناك محاصيل اخري تحتاج الي كميات كبيرة من المياة ستسعي #حكومة_الانقلاب الي تقليص مساحتها وهي ايضا محاصيل هامة ويعمل بها عد كبير من المواطنين  مثل”قصب السكر ” وهذا المحصول الذي يستمر سنوات في الارض له خصوصية في صعيد مصر والمصانع التي تعمل علي انتاج السكر من هذا المحصول  بها إعداد كبيرة من العمال  فكيف سيكون الوضع بعد  تقليص المساحات المنزرعة به ؟

لقد بدا واضحا ان مصر مقبله علي #ايّام_عجاف فمن المسؤول عن هذه الازمة والازمات القادمة نتيجةً نقص مياة النيل ؟

شاهد أيضاً

نهاية بن سلمان تقترب

ايّام بن سلمان معدودة  الأذمة الحالية التي تعيشها المملكة سببها الحقيقي طموح ولي العهد في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *